وادى خليل

منتدي ابناء وادي خليل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل المقال فى تطفيش الرجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
denamet

avatar

عدد الرسائل : 247
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: فضل المقال فى تطفيش الرجال   29th أكتوبر 2008, 14:02

استلم (عبد الحفيظ) خطاب إجازته السنوية من مديره المباشر في المؤسسة التي يعمل بها، قرأه ثم طبقه ووضعه في جيبه بعناية، وهو يفكر في كيفية قضاء الإجازة مع أولاده، فهو لم يأخذ إجازة منذ خمس سنوات من العمل المتواصل بلا انقطاع، أول مشروع فكر فيه: النوم!.. قرر أن ينام أسبوع بأكمله لأن لديه فوارق نوم لا بد من تكملتها، وبعدها سيتفرغ لبقية برامج الإجازة، دخل بيته وهو يصفّر ويدندن بلحن مشهور، ألقى على زوجته التحية وهو يلوّح لها بخطاب الإجازة ويقول بـ مرح:

- يا رشا .. الليلة استلمت خطاب الإجازة .. خمسة وأربعين يوم.!

طنطنت رشا في سرّها قائلة:

- سجمنا ... خمسة وأربعين يوم..؟!!

ثم قالت بصوت مرتفع:

- حـ نمشى لي ناس أمي في البلد زي ما اتفقنا..؟!

أجابها بـ ضيقٍ حاول إخفائه:

- كدي أول حاجة داير أنوووووم .. أشبع نوم .. وبعد داك نشوف موضوع البلد ده.!

قبل حتى أن يغير ملابسه ارتمي على أول سرير صادفه، وغطّ في نوم عميق يتخلله بعض الشخير المتقطع والهمهمة المبهمة.!

(2)

- ألو.. نفيسة..؟؟!!

- إزيك يا رشا..

- الليلة ما وريتك الراجل ما أخد إجازة.!!

- خشم سجمي .. الليلة قلت أجي أشرب معاكي الجبنة!!

- الجبنة طرشقت!!

- طيب والحنة!!؟؟

- برضو طرشقت!!

- خلاس ..الملايات الجبتها من الدلالية..أنا اتفقت معاها نجيك سوا تشوفيها..؟!

- خليها يوم تاني..!

- إنتي يا رشا راجلك ده إجازتو كم يوم؟!

- خمسة وأربعين يوم!!

- شوفي ليهو طريقة أمرقيهو برة البيت .. يمشي الكوشتينة .. النادي .. أي حتة..!!

- هداك ليهو راقد زي التمساح .. ما ظنيتو يقوم قريب ده؟!

- فكري ليك في حاجة تطفشو!

- ..............؟؟

- قلتي شنو؟!

- أصبري ليهو ساي .. بطفشو ليك..!!

(3)

غسل عبد الحفيظ يديه عقب طعام الغداء، وهو يحمد الله حمداً كثيراً، يوافي نعمه ويكافئ مزيده، بعدها هتف بصوت عالٍ:

- الشاي يا رشا..!!

بعد دقائق وضعت رشا كبابي الشاي وأخذت تصبّه، ولاحظ عبد الحفيظ أن زوجته تنظر إليه وتحمّر فيه بنظرات غريبة، ارتشف رشفة من الشاي، ثم قال لها:

- مالك بتعايني فيني كده انشالله خير..؟؟!!

هتفت بـِ حدّة:

- عبد الحفيظ؟!!

- نعم!!

- شايفاك الأيام دي سمنتا..!!

- شنو؟!

- آيي .. سمنتا .. إنت ما ملاحظ وزنك زاد وعلمت ليك كرش.؟؟!

- يعني سمنتا أنا براااي .. ما إنتي برضو وزنك كل يوم زايد .. وطوالي جارية على الكبري .. الكبري زاتو لامن نزل لي تحت شوية..!!

- خلاس .. لازم نعمل كلنا (رِجيم)..!!

- اترجمي براك .. أنا ما داير..!!

- عبد الحفيظ..!!

- أها..؟!

- الرجيم حـ يبدأ من بكرة..!

ثم ذهبت عنه وتركته يطنطن في غضب:

- رجيم قال .. الوداني زاتي آخد إجازة شنو؟!

(4)

في صباح اليوم التالي نظر عبد الحفيظ إلى صينية الفطور بتعجب، وهو يحصي في محتوياتها التي تتكون من ثلاث بيضات لامعات تعكس إضاءة الغرفة في منظر جميل، كل بيضة استقّرت شامخة في صحن صغير لوحدها، وليس بقربها ثمة رغيف أو فول أو نحوه مما يُأكل في الفطور عادة.!

دفعت رشا بأقرب صحن به بيضة نحو زوجها، والبيضة الأخرى سلّمتها لابنها في يده، فـ صار الصغير يقلّبها بين يديه بـِ حيرة.!

هتف عبد الحفيظ بدهشة:

- ده شنو ده؟!!

أجابته زوجته وهي منهمكة في تقطيع بيضتها لـ دوائر متناسقة، قضمت واحدة ثم قالت:

- ده الفطووور.

- فطور بيضو واحدة؟!!

- ما قلنا دايرين نبدا الرجيم من الليلة.. إنتا نسيت ولا شنو؟!

- رجيم بيضة واحدة .. يا ولية أتقي الله..!!؟

- في المجلة قالوا البيضة الواحدة فيها جميع المواد الغذائية .. كفاك بيضة أكتر من كده داير شنو؟!

- لا لا ما داير حاجة ...طيب خليني أنا .. الولد ده ذنبو شنو تديهو بيضة واحدة .. عايني ليهو متمحن كيف ويقلب فيها زي الحاجة الغريبة .. !!؟

أجابته وهي تقضم آخر دائرة من بيضتها:

- الولد زاتو بقى سمين .. ما شايفو اتبغبغ كيف؟!

نظر عبد الحفيظ للبيضة بغيظ، ثم ابتلعها بحالتها الراهنة وشرب ورائها كوب من الماء في جرعة واحدة، ثم قام وأمسك الريموت وهو يقلب في القنوات بـ غِضب ويقول:

- رجيم فِرِدْ بيضة .. الله يتم الإجازة دي علي خير!!

(5)

- أوووو عبد الحفيظ .. مالك قطعت الإجازة؟!

هتف بالعبارة عثمان زميل عبد الحفيظ في العمل وهو يصافحه في قوة.

ارتمى عبد الحفيظ على أقرب كرسي، ثم قال:

- والله يا عثمان أنا جيت شارد من رجيم.!!

رد عليه عثمان بدهشة:

- شارد من شنو؟!

- تصوّر الولية ظهرت ليها بي تقليعة جديدة .. اسمها (الرجيم).. الفطور بيضة واحدة .. والغداء بي طماطماية صغيرونة، قالت فيها فيتامين (أ) قال.. والعشا طبعاً مافي .. الولية قالت : هو زول عامل رجيم العشا ليهو شنو كمان؟!!

ضحك عثمان وقال:

- والله ياهو البِشرّد..!!

- عشان كده يا عثمان قلنا الشغل أحسن .. نضرب فتة عمك (توفيق) بي مزاج ونشرب وراها كباية شاي .. لا رجيم لا يحزنون.!

رد عليه عثمان بـ مرح:

- أنا ذاتي شايفك نقصت ليك كيلو ونص في اليومين الفاتو ديل .. لكن علي بالطلاق .. كان تابعت الرجيم ده شهر كان اتلاشيت عديل..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل المقال فى تطفيش الرجال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وادى خليل :: قسم القصة و الرواية-
انتقل الى: